Home > News
الرئيس الصيني يتعهد بتعزيز الروابط مع الدول العربية
2010/05/14

بكين 14 مايو 2010 (شينخوا) تعهد الرئيس الصيني هو جين تاو اليوم (الجمعة) بتعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي مع الدول العربية، فيما تم الاتفاق على الارتقاء بالروابط الثنائية الى المستوى الاستراتيجي.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس الصيني مع ممثلى الدول العربية في الاجتماع الوزاري الرابع لمنتدى التعاون الصيني العربي في بكين، حيث تقدم الرئيس هو جين تاو بمقترح من ثلاث نقاط لتعزيز علاقة التعاون الاستراتيجية التي دشنت خلال الاجتماع الذي استغرق يومين في مدينة تيانجين الساحلية.

واقترح الرئيس الصيني تعزيز الصين والدول العربية الثقة السياسية المتبادلة وتعميق التعاون في الشئون الدولية ودعم الاطراف لبعضها فيما يتعلق بالقضايا الرئيسية ذات المصالح الجوهرية فضلا عن التضافر في مواجهة التحديات العالمية وحماية المصالح المشتركة للدول النامية.

وأكد هو جين تاو مبدأ المنفعة المتبادلة في التعاون الاقتصادي.

واقترح على الجانبين توسيع نطاق التعاون في التجارة والاستثمارات والطاقة واقامة البنية التحتية، وفي مجالات امثال المال والزراعة والعلوم والتكنولوجيا وحماية البيئة.

كما اقترح الرئيس الصيني تعزيز الجانبين للتبادل والتعاون في قطاعات الثقافة والتعليم ووسائل الاعلام والشباب والسياحة.

وقال الرئيس الصيني ان بلاده ستدعم بشدة عملية السلام في الشرق الاوسط، وبذل الجهود من جانب الدول العربية في العمل على استعادة الحقوق الوطنية الشرعية، ودعم مقترح انشاء شرق اوسط خال من السلاح النووي. واضاف ان الصين ستتعاون مع الدول العربية في تحسين منتدى التعاون الصيني العربي بغية اسراع تنمية الروابط.

وقال وزير الخارجية الليبي موسى كوسا ، الذي شارك في رئاسة الاجتماع ، والامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان الاجتماع الوزاري، الذي جرى التوصل من خلاله لتوافق مهم، كان اجتماعا ناجحا. وقال المسئولان العربيان ، اللذين وصفا الصين ب"الشريك الاستراتيجي"، ان الشراكة، اضافة الى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والانساني النفعي، تتمتع برسوخ ونشاط.

واتفقا على ان الصين تضطلع بدور متزايد الاهمية في الحفاظ على السلام والامن الاقليميين من خلال دعم عملية السلام في الشرق الاوسط.

وقالا ان الدول العربية ستتمسك بسياسة صين واحدة ودعم اعادة توحيد الصين سلميا وكذا التعاون مع الصين في تنمية المنتدى مستقبلا في مسعى يقضي ببناء علاقة تعاون استراتيجية نموذجية بين الدول.

جدير بالذكر ان المنتدى، الذي اطلق في يناير 2004، يعمل بمثابة منبر لتبادل وجهات النظر بين الصين والدول العربية وتعزيز التعاون ثنائي المنفعة.

Suggest To A Friend
  Print