Home > News
المبعوث الصيني الخاص بالشرق الاوسط يلتقى رئيس الوزراء ووزير خارجية لبنان
Arabic. News. Cn
2010/06/12
 

بيروت 12 يونيو 2010 (شينخوا) التقى المبعوث الصيني الخاص للشرق الاوسط وو سي كه اليوم (السبت) كلا من رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ، ووزير الخارجية اللبناني على الشامي حيث تبادل معهما الآراء حول تطورات العلاقات الثنائية الصينية اللبنانية ومسيرة السلام في الشرق الاوسط.

وقال المبعوث الصيني خلال لقائه والمسئولين اللبنانيين ، ان لبنان دولة صديقة للصين ، ومنذ اقامة العلاقات الدبلوماسية في عام 1971، والعلاقة وطيدة مع لبنان وهناك اتفاق بين البلدين فى القضايا ذات الاهتمام المشترك وهناك تعاون جيد بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها.

واكد وو سيكه ان الصين تهتم بعلاقات الصداقة والتعاون مع لبنان وسوف تسعى مع لبنان باستمرار لايجاد سبل واساليب جديدة لدفع هذه العلاقات الى المزيد من التطور مشيرا الى انه منذ الوقت الطويل ، تؤيد الصين بحزم القضايا العادلة للدول العربية ، بما فيها لبنان في نيل حقوقها القومية الشرعية ، وتتمسك الصين بايجاد حل شامل لقضية الشرق الاوسط عن طرق سلمية ووفق القرارات المعنية الصادرة عن مجلس الامن الدولي.

ونوه المبعوث الصيني بان مسيرة السلام في الشرق الاوسط ، هي في المرحلة الحاسمة ، وتأمل الصين في ان تعيد الاطراف المعنية بناء الثقة ، وتوفر مزيدا من الظروف المواتية لاستئناف مفاوضات السلام.

واكد ان الصين ستواصل جهودها لاقناع الاطراف المعنية لتحقيق السلام ودفعهم إلى الجلوس حول مائدة المفاوضات ، كما ستلعب الصين دورا بناءا في دفع تحقق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الاوسط.

ومن جانبهما، أكدا رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ووزير الخارجية اللبناني على الشامي عمق العلاقات بين البلدين ورغبتهما الصادقة في زيادة تطوير علاقات لبنان مع الصين.

كما اثنى المسئولان اللبنانيان على الموقف الثابت الداعم للقضايا العربية العادلة من قبل الصين ، بصفتها احدى الدول الاعضاء الدائمة لمجلس الامن الدولي ومساهمتها الهامة في قضية الشرق الاوسط ، وابديا ترحبيهما بالصين في ان تلعب دورها الايجابي والخاص في مسيرة السلام في الشرق الاوسط.

وكان المبعوث الصيني الخاص لقضية الشرق الاوسط قد وصل الى بيروت اول امس (الخميس) في زيارة للبنان تستغرق عدة ايام.

Suggest To A Friend
  Print