Home > News
مقابلة خاصة: رئيس تحرير وكالة ((سانا)) : سانا تطلق خدماتها الإخبارية باللغة الصينية مع بداية العام المقبل
2010/11/14
 

بكين 7 سبتمبر 2010 (شينخوا) اعلن رئيس تحرير الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عدنان محمود يوم الاثنين ان الوكالة السورية ستبدأ إطلاق خدماتها الإخبارية باللغة الصينية عبر موقعها الالكتروني مع بداية العام المقبل ضمن رؤية إستراتيجية للعلاقة مع الصين.

وقال عدنان فى مقابلة خاصة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) فى بكين ان "سانا بصدد البث الاخبارى باللغة الصينية فى العام القادم فى اطار الرؤية الإستراتيجية السياسية والاقتصادية للعلاقات السورية الصينية وتحقيق خطوات ملموسة لبث نشرات إخبارية مشتركة وتبادل الإرسال اليومي ".

ويأتى حرص سوريا على إطلاق هذه الخدمة انطلاقا من أهمية ودور الصين الهام كدولة نامية كبرى إضافة الى تجربتها الغنية فى الإصلاح والتنمية بكافة جوانبها والاستفادة من دور الصين وتوسيع مساحة التعاون الإخباري مع الصين الصديقة, بحسب قول عدنان وهو المدير العام للوكالة أيضا.

وأضاف عدنان , الذي يزور الصين حاليا حيث وقع اتفاقية للتعاون والتبادل الإخباري بين وكالة أنباء الصين الجديدة ((شينخوا)) والوكالة العربية السورية للإنباء ,ان العلاقة الصينية - السورية تاريخية وتستند الى أواصر من المودة والصداقة إضافة الى التفاهم المتبادل والمصالح المشتركة فى القضايا العالمية .

واشاد عدنان بالموقف الصينى من القضايا العربية , قائلا "الصين معروف عنها مواقفها الموضوعية والعادلة تجاه قضايا الشرق الأوسط وعلى رأسها دعم القضية العربية المتمثلة فى مقاومة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية ودعم حق سوريا فى استعادة الجولان المحتل".

وقد وقع تشو شي شنغ نائب رئيس وكالة انباء ((شينخوا)) وعدنان الاثنين فى بكين اتفاقية للتعاون وتبادل الأخبار بين وكالتى(( شينخوا)) و (( سانا )) ، وذلك لتوطيد أواصر الصداقة القائمة بين الصين وسوريا ودعم التعاون بينهما في مجالات الإعلام والأنباء .

وستتبادل الوكالتان ,وفقا للاتفاقية , الأخبار التي تبثانها باللغة العربية والانجليزية إضافة الى تبادل الخبرة في مجال العمل الصحفي والتقني وتبادل زيارات غير منتظمة للصحفيين والفنيين في كل منهما إضافة الى مساهمة الوكالتين في التنسيق والتشاور بينهما في المحافل والمؤتمرات الدولية لما فيه مصلحة الجانبين.

وأشار عدنان الى ان هذه الزيارة تمثل نقلة نوعية بين الوكالتين من خلال خطوات ملموسة ونتائج ايجابية على الأرض يشعر بها الرأي العام فى سوريا والصين من خلال بث الأخبار, معربا عن أمله فى توسيع دائرة التعاون ليس فقط على مستوى وكالتى ((شينخوا)) و((سانا)) وانما يمتد الى وسائل الإعلام الاخرى بالبلدين .

وقال عدنان ان أهمية الاتفاقية مع ((شينحوا)) تكمن أيضا فى اطلاع الرأي العام فى البلدين على الأحداث التى تجرى , وان تكون وكالتا ((سانا)) و((شينخوا)) المصدر الرئيسي للإخبار فى الدولتين بديلا عن وسائل الإعلام الأجنبية التى تقدم صورة غير واقعية للإحداث فى البلدين لدرجة لا يستطيع المتابع ان يأخذ الواقع كما هو بكل أبعاد.

ووفى هذا الصدد , قال عدنان مفسرا "نحن نعمل فى بيئة معقدة , هناك شبكات إعلامية على مستوى العالم تسيطر على الإحداث و الصورة التى تقدمها وتستطيع ان تصل الى كل مكان , و" لذلك يجب ان نمارس دورا إعلاميا مؤثرا على الساحة المحلية اولا ومن ثم الخارجية " .

وهناك 500 مؤسسة إعلامية عالمية تسيطر على المادة الإعلامية فى العالم , بحسب قوله .

ولكسر هذا الاحتكار الاعلامى لوسائل الإعلام الأجنبية , قال عدنان ان الوكالات بإمكانها من خلال عقد شراكات متعددة الجنسيات على مستوى العالم ان تحقق اختراقة فى هذا الاتجاه الاحادى فى عملية السيطرة على الأحداث .

وتابع قائلا : " يجب أيضا ان نفعل تعاوننا على المستوى الثنائى ويجب ان نتحرك ضمن منظومة وكالات الأنباء على مستوى الدول النامية وعلى مستوى وكالات دول عدم الانحياز والوصول الى شراكات إخبارية لتكون وكالاتنا مصادر رئيسية للأنباء بديلا عن وسائل الأعلام الأجنبية التى تقدم أولوياتها وإطارها السياسي لخدمة مواقفها بعيدا عن مصالح الدول النامية .

وقال "نحن عندما نرى تجربة الصين الهامة على صعيد التنمية ونقرأ ما يبث فى وسائل الإعلام الأجنبية عن الصين نلمس الفجوة بين الصورة الحقيقية للصين وبين الإطار الإعلامي البعيد عن الحيادية و الموضوعية الذي تقدمه هذه الوسائل الإعلامية الأجنبية "..

وفى نهاية حديثه أعرب عدنان , الذي يزور الصين لأول مرة , عن سعادته بزيارة البلاد مشيرا الى انه شعر بأنه " امام شعب حى يملك زمام المبادرة ويتعامل مع حوله من كل عناصر الحياة ويملك أدوات العصر التى تؤهله ان يكون فى المستقبل قادرا على تحقيق التطور والبناء والتقدم ".

وأضاف ان تجربة الصين التنموية تستحق ان تدرس وتتابع ويستفاد منها لذلك أنا سعيد بهذه الزيارة.

يذكر ان سانا هى الوكالة الوطنية السورية . وقد تأسست فى عام 1965 وتبث يوميا حوالى 600 خبر, 80% منها ترتبط بالشأن المحلى وقضايا تنموية وسياسية واقتصادية واجتماعية بالإضافة الى نشرات إخبارية متخصصة فى الشأن الرياضى والاجتماعى والمنوعات . وتبث بخمس لغات هى العربية و الانجليزية والفرنسية والاسبانية والتركية.

Suggest To A Friend
  Print