Home > News
وزير الخارجية السوري يجتمع مع المبعوث الصيني الخاص للشرق الاوسط
2011/04/02

 .

دمشق 27 مارس 2011 (شينخوا) اجتمع وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم (الاحد)، في دمشق مع المبعوث الصيني الخاص للشرق الاوسط وو سى كه، وتبادل الجانبان الرأي حول العلاقات الثنائية بين البلدين وعملية السلام في الشرق الاوسط وتطورات الاوضاع في المنطقة.

وقال وو سى كه ان الجانب الصيني "يهتم اهتماما كبيرا بالاوضاع المضطربة التي تشهدها المنطقة، وتأثيرها على عملية السلام في الشرق الاوسط"، مؤكدا انه "لاينبغى على المجتمع الدولى تجاهل عملية السلام بما فيها قضية مرتفعات الجولان السورية المحتلة بسبب التغيرات في الاوضاع التي تشهدها المنطقة".

واضاف ان "المفاوضات بين سوريا واسرائيل هي جزء هام من عملية السلام في الشرق الاوسط"، داعيا في الوقت ذاته الاطراف المعنية في عملية السلام الى ابراز نيتها الصادقة في التغلب على العقبات التي تتعرض عملية السلام ودفعها بالاتجاه الايجابي.

من جانبه، اكد المعلم ان الجانب السوري يقدر عاليا الموقف الصيني الداعم لجهود سوريا والدول العربية الاخرى في استعادة الحقوق المشروعة.

وبين الوزير السوري ان بلاده تسعى لتحقيق السلام عبر طريقة التفاوض، مؤكدا انه "اذا اعادت اسرائيل مرتفعات الجولان التي احتلها عام 1967 فإن سوريا ترغب في إجراء مفاوضات مع اسرائيل حول القضايا الاخرى"، معربا عن امله في ان يواصل الجانب الصيني جهوده للعب دور ايجابي في عملية السلام.

وكانت سوريا اعلنت اكثر من مرة للوفود الاجنبية التي تزورها رغبتها في استئناف عملية السلام مع اسرائيل، غير انها تؤكد ايضا ان الطرف الاسرائيلي حاليا غير راغب في تحقيق السلام.

وتوقفت المفاوضات غير المباشرة التي رعتها تركيا بين سوريا واسرائيل في مايو 2008 بسبب الاعتداء الاسرائيلي على غزة.

وقال وو سى كه إن "سوريا قوة هامة في الحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط"، مشيرا الى ان الصين ستعلب دورا ايجابيا لتحقيق السلام الشامل والعادل والدائم مع سوريا واطراف معنية اخرى.

وتعد سوريا هي المحطة الثالثة في جولة وو سى كه، حيث زار اسرائيل و الاراضي الفلسطينية وسيتوجه الى بعدها الى لبنان وقطر.

ومن المقرر ان يلتقي وو سى كه يوم الاثنين مع نايف حواتمة الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

وكان وو سى كه قد زار سوريا في شهر اكتوبر عام 2010، والتقى حينذاك فاورق الشرع نائب الرئيس السوري ومع فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري.

ووصل وو سى كه الى دمشق السبت في زيارة لسوريا تستغرق ثلاثة ايام يجري خلالها محادثات مع المسؤولين السوريين حول عملية السلام المتوقفة بين سوريا واسرائيل.

Suggest To A Friend
  Print